مودريتش وجناح ايمن لازالا اولية مدريد

أجرى البرتغالي جوزيه
مورينيو وخوسيه انخيل سانشيز (المدير العام لريال مدريد ) لقاء موسع على
جانب الملعب حيث كانت تجري مباراة بين الفريق الأول و الفريق ب، كاستيلا.
انه حقا مكان مثالي لاجراء محادثات لكرة القدم، بعيدا عن أروقة البرنابيو.




لقد كان أكثر من اجتماع، انما قمة كاملة فحيث تمت مناقشة عدد من القضايا
التي لا تزال على الطاولة، بما في ذلك جولة وشيكة، ووضعية مودريتش ،الذي
اتضح مؤخرا انه لم ينضم لرحلة توتنهام إلى الولايات المتحدة; بالاضافة الى
العديد من المسائل العالقة الأخرى.




كان واضحا ان الامر يستلزم السرية، حيث أن كليهما كان يضع يده على فمه عند
التحدث. أمامهم كان صاحب اخر توقيع للكاستيلا، البرازيلي التاني فابينهو
الذي كان يبذل قصارى جهده للإقناع. و لكن من الممكن ان يأتي للبرنابيو
لاعب ظهير قبل اغلاق سوق الانتقالات. . لوكا مودريتش الهدف الأول للنادي ،
ولكن النادي منفتح أيضا على تعزيز خياراته على الجانب الأيمن من الدفاع، مع
مختلف المرشحين الذين لا زالوا مسألة للنقاش.




مع عدم وجود تواقيع وشيكة تحول الاتنان الى مناقشة المغادرين. حيث تم ختم
صفقة كاناليس و جاجو ب 11 مليون يورو. مستقبل كاكا يبدو غير واضح. قدوم
مودريتش قد يعجل بخروجه. رغم أن بيع اللاعب يبدو أمرا معقدا خاصة أن اهم
الراغبين به, باريس سان جيرمان, قد اتم صفقاته بابراهيموفيتش و تياغو
سيلفا.



http://www.marca.com/2012/07/22/en/f...342938417.html